حكاية باب | 🚪

حكاية باب

 

الحلقةُ الخامسة مِن فصحى

 
ماذا لو أن الجَماد ينبض؟
هل ستحكي تصدعات الجدران ما قاسته من وحشة وقلة عناية؟ وهل ستمحو عودتنا للأماكن بعد تعتقها وشحوب ألوانها خطيئة الهجران؟
لن يكفي وقتها اعتذارنا لجمادات العالم، وللخشب الذي آثر الاحتراق ليكون الدفء لسارة بعد أن كان مجرّد (بابٍ تليد) في نظر ابنها.

* نصّ البودكاست من روائع الكاتب محمد الرطيان في كتابه محاولة ثالثة .
* حساب الكاتب على تويتر: @alrotayyan
* شاركنا بنصّ خُلِّد في ذاكرتك ؛ ليخلده الصوت هُنا foshapc@gmail.com
وأضف لنا رأيك عبر iTunes

 
لم يخطر ببالي أنني سأكون “باباً”!
حكاية باب | 🚪

للكاتب محمد الرطيان
@alrotayyan
كتاب #محاولة_ثالثة
الصفحه رقم (٢٧)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s